من نحن راسلنا
بحث
دين
آخر التطورات
16-10-2019 1:3 ص
أكدت الـمملكة العربية السعودية عـلى أھـمیة تـسخیر الـعوامـل الـممكنة لـتحقیق أجـندة 2030 للتنمیة المستدامة وعلى رأسھا: ضمان الشمولیة وتمكین المرأة والشـباب والاسـتثمار في الـقدرات البشـریـة بـما یـضمن اسـتدامـة نـتائـج الـتنمیة لـما بعد 2030.
16-10-2019 1:3 ص
غادر دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان, والوفد المرافق له الرياض اليوم .
16-10-2019 1:3 ص
وافق معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية م. أحمد بن سليمان الراجحي على تأسيس جمعية حماية المستثمرين الأفراد، التي تعتبر أول جمعية تعنى بحماية المستثمرين من خلال توعيتهم بحقوقهم والتكامل مع الجهات الحكومية بالوقوف مع قضايا المستثمرين وحماية مصالحهم.
16-10-2019 1:3 ص
استقبل المعرض السعودي الخامس لفرص التوظيف والتأهيل الذي انطلقت فعالياته أمس وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية بأبها تحت شعار «سعوديون، وسعوديات، الأشخاص ذوي الإعاقة»، في فندق قصر أبها، آلاف المتقدمين والمتقدمات من طالبي وطالبات العمل بمشاركة أكثر من 30 شركة وطنية.
16-10-2019 1:3 ص
نظمت جمعية رعاية الأيتام بمحافظة حفر الباطن "تراؤف" في مقرها اليوم فعاليات اليوم العالمي للبصر، تحت شعار "الرؤية أولًا " بالتزامن مع اليوم العالمي للبصر، بحضور مدير عام الشؤون الصحية بالمحافظة ناصر بن راشد الصافي .
16-10-2019 1:3 ص
كرّمت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية "نرعاك"، نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة عبير قباني على فكرة تطبيق (نرعاك 360) ، أحد المشروعات الرائدة في العمل الاجتماعي والتنمية المستدامة.
16-10-2019 1:3 ص
زار صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف اليوم المواطن نايف بن موسى العويضة وإخوته بمنزله بمدينة سكاكا .
16-10-2019 1:3 ص
أُسدل اليوم الستار على فعاليات معرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية الذي انطلق الجمعة الماضية في واجهة الرياض بتنظيم من نادي الصقور والصيد السعودي بحضور 304,256 زائراً وزائرة .
16-10-2019 1:3 ص
تستضيف محافظة الطائف المؤتمر العربي السادس للروبوت والذكاء الاصطناعي ، خلال الفترة من 20 - 22 من الشهر الحالي الموافق 19 - 21 أكتوبر 2019م ، بإشراف الجمعية العربية للروبوت .
16-10-2019 1:3 ص
اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، في الرياض، اليوم، مع دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان.
15-10-2019 8:50 م
قلّد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، عدداً من أفراد القوة الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة، وسام الملك فيصل من الدرجة الثالثة، بناء على موافقة المقام السامي بمنحهم الوسام، وذلك نظير جهودهم في التعامل مع أحد الجناة، في حادثة أمنية، نتج عنها استشهاد أحدهم وإصابة ثلاثة آخرين، وهم العريف ناصر بن هادي اليامي، والعريف علي بن مهدي آل سليم، والجندي فهد بن سود اليامي، والشهيد الجندي إبراهيم بن حسين آل هشلان رحمه الله.
15-10-2019 8:50 م
استضافت المكتب العامة بتبوك اليوم بالتعاون مع الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" بمنطقة تبوك ندوة تعريفية بعنوان " العصا البيضاء "، بحضور أكثر من 30 مشاركة.
15-10-2019 8:50 م
زار محافظ المذنب عبدالرحمن بن عوده السعوي اليوم، مركز الهلال الأحمر السعودي بالمحافظة، للاطلاع على سير العمل في المركز، بحضور مدير المركز خالد بن محمد الحواس ومنسوبي الهلال الأحمر.
15-10-2019 8:50 م
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، برقية عزاء ومواساة لراكان الطاسان وإخوانه وأسرتهم في وفاة والدهم معالي الأستاذ إبراهيم بن عبدالرحمن الطاسان، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
15-10-2019 8:50 م
ثمّن وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي دعم المملكة العربية السعودية لليمن وجيشها ووقفتها الثابتة لمساعدة الشعب اليمني على استعادة أرضه, وتضحياتها الغالية في معركة المصير الواحد والمصلحة المشتركة لصد المخططات الإيرانية الرامية للعبث بأمن اليمن والمنطقة.
15-10-2019 8:50 م
وقّعت الهيئة العامة للزكاة والدخل اتفاقية تعاون مشترك مع إدارة الضرائب الاتحادية في روسيا للتعاون الفني في مجال الإدارة الضريبية على هامش زيارة فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية إلى المملكة .
15-10-2019 8:50 م
عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك ممثلة بإدارة الإشراف التربوي اليوم لقاءً تربوياً لعرض مؤشرات نواتج التعلم ومتابعة تطبيقها في مدارس المنطقة, مستهدفاً 78 مشرفة تربوية, وذلك على مسرح الإدارات النسائية بتبوك
15-10-2019 8:50 م
شاركت الهيئة السعودية للمهندسين في "المؤتمر الدولي الثاني للمركز السعودي للتحكيم التجاري"، الذي نظمه المركز الدولي لتسوية المنازعات، التابع لجمعية التحكيم الأمريكية AAA-ICDR، تحت شعار "تطوير التحكيم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: الواقع والطموح"، بفندق الهيلتون، ولمدة يومين في مدينة الرياض.
15-10-2019 7:57 م
تأهل فريقا عرعر والجيل إلى دوري الدرجة الأولى السعودي لكرة اليد للموسم الرياضي الحالي 1440-1441هـ، وذلك بعد اعتذار ناديي النجمة والمحمل عن المشاركة هذا الموسم.
15-10-2019 7:57 م
نظم مكتب التعليم بمحافظة القطيف ممثلاً في شعبة القيادة المدرسية اليوم، اللقاء التربوي لقادة المدارس بحضور مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم بن عبدالله العليط، وذلك بمقر مدرسة السلام الابتدائية في سيهات.
إمام الحرم: الابتزاز سلاح فتاك لا يحمله إلا الجبناء الضعفاء.. ومواجهته مهمة المجتمع
عدد المشاهدات (434)
04/10/2019 06:28:37 م

أكد فضيلة أمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم, أن الناس بمجموعهم في سعة من أمرهم واسترخاء يستجلبونهما من الألفة والتواد والتراحم مالم تسط عليهم ألسنة حداد فاحشة، وأيدي موجعة عابثة، فإن اللسان واليد معولان كفيلان بهدم لبنات بنيان المجتمع المرصوص أو شرخه، ولا يكون الاستقرار النفسي والعملي لمثل ذلكم المجتمع إلا بمقدار ما للمعولين من مضي في بنيانه ؛لذلكم بين نبينا أثر اللسان واليد على الناس بعامة وعلى الفرد بخاصة وما يعنيه وصف الإسلام والإيمان لكل من هم.

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في المسجد الحرام: "إن من أشر ما يوقعه اللسان واليد في أوساط الناس فعلة دنيئة ونزعة خبيثة مغروستين في قلب أسود مرباد يجعل من ابتزاز الآخرين واستغلال ضعفهم سلما يصعد عليه للوصول إلى مآربه القبيحة وغاياته الدنيئة إنه الابتزاز ذلك السلاح الفتاك الذي لا يحمله إلا الجبناء الضعفاء لاصطياد فرائسهم ماديا وأخلاقيا من خلاله إنه سلاح خداع لا سلاح مدافعة إذ لم يك قط معدودا في أسلحة الشجعان الأقوياء الأسوياء.

وبين فضيلته أن الابتزاز عمل عدواني تقوده أنانية مفرطة للحصول على رغبات شخصية غير مشروعة من شخص مسلوب الإرادة أمام تهديدات بكشف أمور تدعوه إلى الانصياع كرها لما يطلبه المبتز منه، فيضطر مكرها إلى الاستسلام زما لنفسه من كشف المستور أمام الملأ وإظهار ما لا يود ظهوره ،من قبل نفس خبيثة علمت من أين تؤكل كتف فريستها وهذه لعمر الله الغلبة البغيضة التي استعاذ منها رسولنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم .

وأشار إمام المسجد الحرام إلى أن الابتزاز خلق ذميم وفعل لئيم ينبئ عن نفس دنيئة وقلب متنمر يظهر مخالب الإجرام أمام ذوي الضعف وقلة الحيلة فهو خلق ملئ بالقسوة والانتقام والاستغلال وهو غلبة وانتصار مزوران بلا ريب وأن الابتزاز: سجية لا دين لها ولا مذهب ،ولا يرقب ذووها في ضعيف إلا ولا ذمة.

وأوضح فضيلته أن الابتزاز ميدان واسع تلجه نفوس شتى قد اشترك أصحابها في الدناءة والغلظة ،والعدوانية وحب الذات والصعود على أكتاف الآخرين، وهو لا يختص بذوي العداوة والخصومة وحسب ،بل قد يلتاث به زوج مع زوجه ،وأخ مع أخيه ،وصديق مع صديقه ؛لأن النفس إذا خبثت لم يكن لها زمام ولاخطام ويستوي أمامها الخصم والصديق إلا من رحم الله ممن استمع إلى مقالة المصطفى صلى الله عليه وسلم فوعاها وأحسن بانتهائه إلى ما سمع،.

وقال الشيخ الشريم: "إن أكثر ما يكون الابتزاز في عصرنا الحاضر في الأخلاق والأعراض فهي الباب الخطير الذي يمكن أن يلج منه المبتز فيستسلم له الضحية ،سيما في زمن فورة وسائل التواصل الحديثة ،التي يكثر فيها التصيد والتحرش والمخادعة ويصول من خلالها ويجول ذئاب مسعورة وسراق متسلقون على أسوار الآخرين ولا ريب أن العرض يعد إحدى الضرورات الخمس التي أجمعت الملل قاطبة على حمايتها ؛لذا ينبغي أن يعلم أن المبتز خارق تلك الضرورة ،مقوض أمن المجتمع الأخلاقي ،فهو لص سارق ،وصائل فاجر ،قد وصفه وأمثاله ابن القيم حين قال: "فالهوى إمامه و الشهوات قائده، والجهل سائقه، والغفلة مركبه ،فهو بالفكر في تحصيل أغراضه الدنيوية مغمور، وبسكرة الهوى وحب العاجلة مخمور ،ويتبع كل شيطان مريد"

وأوضح فضيلته أن كثيرا من المعنيين قد تحدثوا عن الابتزاز فأسهب فيه أقوام وأطنب آخرون ومنهم من وصفه بالمشكلة ومنهم من وصفه بالظاهرة ،وأيا كان ذلكم فهو جريمة خلقية دون ريب وسوءة ينبغي أن يأخذها المعنيون في المجتمعات المسلمة بعين الاعتبار ،كما أن عليهم أن يعلموا أن الدواء لا يكون ناجعا إلا إذا أُحسِنَ تحديد الداء، وتم سبر دواعيه ومذكياته كما ينبغي أن يعلم أيضا أن مدافعة الابتزاز ليست حكراً على أحد دون أحد بل هي مهمة المجتمع بأكمله كل حسب مسؤوليته، فالأسرة مسؤولة في توعية ذويها ،والمدرسة مسؤولة ،والنخب المثقفة مسؤولة أيضا ،والمعنيون الأمنيون مسؤولون ،فدواء الابتزاز أمني وأخلاقي وتربوي، وكل واحد منها مكمل للآخر، فليس الجانب الأمني وحده كافيا، ولا الأخلاقي، ولا التربوي كذلكم ،فأما الجانب الأمني فهو دواء علاجي بعد الوقوع، وأما الأخلاقي والتربوي فهما دواءان وقائيان قبل الوقوع، فإذا فات الدفع فلا أقل بعد ذلك من الرفع، والوقاية خير من العلاج باتفاق العقلاء.

منوعات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
أخبار سعودية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
مجتمع http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أخبار عربية و عالمية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
رياضة http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
علوم و تكنولوجيا http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
مال و أعمال http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
فنون http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
مقالات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
حوادث http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@saudialyoum.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@saudialyoum.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@saudialyoum.com