من نحن راسلنا
بحث
دين
آخر التطورات
26-2-2020 10:27 م
نفذت إدارة الدفاع المدني بمحافظة القنفذة اليوم فرضية إطفاء وإنقاذ بمستشفى المظيلف العام ضمن برنامج التدريب على رأس العمل بمديرية الدفاع المدني منطقة مكة المكرمة .
26-2-2020 10:27 م
اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اليوم، مع فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك في مقر إقامته بمدينة الرياض.
26-2-2020 10:27 م
نظم نادي الحي الترفيهي التعليمي بمدرسة عبادة بن الصامت المتوسطة بمحافظة رفحاء مساء اليوم، برنامجاً تعريفياً تثقيفياً توعوياً للوقاية من فيروس (كورونا) بهدف رفع مستوى التثقيف المجتمعي بالأمراض الفيروسية المعدية، ضمن فعاليات وبرامج النادي العلمية .
26-2-2020 10:27 م
اختتمت اليوم مباريات الجولة الـ 26 من منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى لكرة القدم .
26-2-2020 10:27 م
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، بديوان الإمارة اليوم، الطفلة رسيل عبدالخالق الغامدي تلبية لرغبتها بلقاء سموه. ورحب سمو أمير المنطقة بالطفلة رسيل ووالدها، مستمعاً منها إلى أبيات شعرية وطنية.
26-2-2020 10:27 م
قامت اللجنة الطبية لوحدة الخدمات المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة بعرعر اليوم, بالالتقاء بالمستفيدين في مكتب الضمان الاجتماعي بمحافظة طريف.
26-2-2020 10:27 م
أقام المنتخب السعودي تحت 14 عامًا لكرة القدم معسكرًا استكشافيًا في العاصمة الرياض على مدى الأيام الثلاثة الماضية ، وفق استراتيجية إدارة المنتخبات الوطنية السنيّة.
26-2-2020 10:27 م
نظمت جمعية الثقافة والفنون بحائل أمس محاضرة للدكتور خليف الحسيني بعنوان "الثوابت والمتغيرات في السياسة السعودية الخارجية" في مقر الجمعية بالمركز الثقافي بحائل.
26-2-2020 10:27 م
استعرض أمين منطقة الحدود الشمالية المهندس شمام الشمري اليوم في جلسة الأمناء الرابعة بعنوان "فرص الأمانة في ضوء اقتصاديات المدن" ضمن جلسات ملتقى الاستثمار البلدي "فرص" أبرز وأهم مزايا المنطقة التي تستقطب المستثمرين وتجلب العديد من الاستثمارات التي تدفع عجلة التنمية بالمنطقة وذلك .
26-2-2020 10:27 م
نظمت قوة أمن المنشات بمنطقه تبوك ممثلة بإداره العلاقات والإعلام اليوم, محاضرة تعريفية بعنوان "نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية" بحضور قائد القوة بالمنطقة العميد مهندس أسامة بن زيد الزير وعدد من ضباط وأفراد ومنسوبي القوة، وذلك بجمعية الأمير فهد بن سلطان الخيرية الاجتماعية في مدينة تبوك.
26-2-2020 10:24 م
ثمن معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، دور مملكة السويد وجهودها فيما يتعلق باتفاقية ستوكهولم وعمليات السلام والقضايا في المنطقة.
26-2-2020 10:24 م
عقد مكتب التعليم الأهلي بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الحدود الشمالية اليوم، ورشة عمل لمناقشة أبرز المقترحات والرؤى لتطوير التعليم الأهلي، بحضور مدير تعليم المنطقة عثمان العثمان ‏وعدد من المستثمرين والمستثمرات بالمنطقة.
26-2-2020 10:24 م
اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اليوم، مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وذلك في مقر إقامته في مدينة الرياض.
26-2-2020 10:24 م
التقى نائب المندوب الدائم لوفد المملكة لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي، مؤخراً، بمساعد الأمين العام للأمم المتحدة لسيادة القانون والمؤسسات الأمنية أليكسندر زويف، وذلك في مقر الوفد الدائم للمملكة في نيويورك.
26-2-2020 10:24 م
دشنت وزارة السياحة هويتها الجديدة، التي تستلهم من خلال خطوطها وألوانها الحيوية، لون علم المملكة، وتستحضر خريطتها التي تمتد شمالا وجنوبا وشرقا وغربا، في إشارة إلى الثراء والتنوع السياحي والتراثي الحضاري الذي تتمتع به المملكة، مع ربط ذلك بتجربة الزائر الذي يتنقّل بين وجهات المملكة السياحية، متلمسا قيم الحفاوة والترحاب والضيافة التي يتمتع بها شعب المملكة.
26-2-2020 10:24 م
استضافت إمارة منطقة الباحة اليوم، الاجتماع السنوي لمديري الشؤون الإدارية والمالية بإمارات المناطق ، بحضور وكيل إمارة منطقة الباحة أحمد بن صالح السياري والمدير العام للشؤون الإدارية والمالية بوزارة الداخلية على بن محمد السكيت ، وذلك بقاعة الاجتماعات بمقر إمارة الباحة.
26-2-2020 10:24 م
خسر المنتخب السعودي تحت 16 عامًا لكرة القدم من منتخب كرواتيا بنتيجة 2 - 1 ، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم في الدورة الدولية الودية بكرواتيا ، التي تمتد حتى الثالث من شهر مارس المقبل ، في إطار المرحلة الثالثة من برنامج الإعداد لكأس آسيا تحت 16 عامًا 2020 .
26-2-2020 10:24 م
استقبل فريق الازمات بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض 8376 طلب خروج نهائي لوافدين من جنسيات مختلفة لشركات متعثرة وغير متعثرة من مطلع هذا العام ،حيث تم الاجتماع مع ممثلي السفارات لتعديل أوضاع العمالة والانتهاء من إجراءات صرف مستحقاتهم والأجور المتأخرة وإصدار تذاكر سفر لعودتهم إلى بلدانهم.
26-2-2020 3:18 م
رأس معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، أمس الأول , جلسة لمجلس القضاء الإداري بحضور أصحاب المعالي والفضيلة أعضاء المجلس، وذلك بمقر محكمة الاستئناف الإدارية بمنطقة الجوف.
26-2-2020 3:18 م
نظّم مركز تدريب السجون بجدة ، بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الوقائية بمديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة ، المعرض التثقيفي والإرشادي والتوعوي عن أضرار المخدرات تحت شعار " تعزيز القيّم الفكرية والسلوكية للمتدربين ".
إمام الحرم: الابتزاز سلاح فتاك لا يحمله إلا الجبناء الضعفاء.. ومواجهته مهمة المجتمع
عدد المشاهدات (1550)
04/10/2019 06:28:37 م

أكد فضيلة أمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم, أن الناس بمجموعهم في سعة من أمرهم واسترخاء يستجلبونهما من الألفة والتواد والتراحم مالم تسط عليهم ألسنة حداد فاحشة، وأيدي موجعة عابثة، فإن اللسان واليد معولان كفيلان بهدم لبنات بنيان المجتمع المرصوص أو شرخه، ولا يكون الاستقرار النفسي والعملي لمثل ذلكم المجتمع إلا بمقدار ما للمعولين من مضي في بنيانه ؛لذلكم بين نبينا أثر اللسان واليد على الناس بعامة وعلى الفرد بخاصة وما يعنيه وصف الإسلام والإيمان لكل من هم.

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في المسجد الحرام: "إن من أشر ما يوقعه اللسان واليد في أوساط الناس فعلة دنيئة ونزعة خبيثة مغروستين في قلب أسود مرباد يجعل من ابتزاز الآخرين واستغلال ضعفهم سلما يصعد عليه للوصول إلى مآربه القبيحة وغاياته الدنيئة إنه الابتزاز ذلك السلاح الفتاك الذي لا يحمله إلا الجبناء الضعفاء لاصطياد فرائسهم ماديا وأخلاقيا من خلاله إنه سلاح خداع لا سلاح مدافعة إذ لم يك قط معدودا في أسلحة الشجعان الأقوياء الأسوياء.

وبين فضيلته أن الابتزاز عمل عدواني تقوده أنانية مفرطة للحصول على رغبات شخصية غير مشروعة من شخص مسلوب الإرادة أمام تهديدات بكشف أمور تدعوه إلى الانصياع كرها لما يطلبه المبتز منه، فيضطر مكرها إلى الاستسلام زما لنفسه من كشف المستور أمام الملأ وإظهار ما لا يود ظهوره ،من قبل نفس خبيثة علمت من أين تؤكل كتف فريستها وهذه لعمر الله الغلبة البغيضة التي استعاذ منها رسولنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم .

وأشار إمام المسجد الحرام إلى أن الابتزاز خلق ذميم وفعل لئيم ينبئ عن نفس دنيئة وقلب متنمر يظهر مخالب الإجرام أمام ذوي الضعف وقلة الحيلة فهو خلق ملئ بالقسوة والانتقام والاستغلال وهو غلبة وانتصار مزوران بلا ريب وأن الابتزاز: سجية لا دين لها ولا مذهب ،ولا يرقب ذووها في ضعيف إلا ولا ذمة.

وأوضح فضيلته أن الابتزاز ميدان واسع تلجه نفوس شتى قد اشترك أصحابها في الدناءة والغلظة ،والعدوانية وحب الذات والصعود على أكتاف الآخرين، وهو لا يختص بذوي العداوة والخصومة وحسب ،بل قد يلتاث به زوج مع زوجه ،وأخ مع أخيه ،وصديق مع صديقه ؛لأن النفس إذا خبثت لم يكن لها زمام ولاخطام ويستوي أمامها الخصم والصديق إلا من رحم الله ممن استمع إلى مقالة المصطفى صلى الله عليه وسلم فوعاها وأحسن بانتهائه إلى ما سمع،.

وقال الشيخ الشريم: "إن أكثر ما يكون الابتزاز في عصرنا الحاضر في الأخلاق والأعراض فهي الباب الخطير الذي يمكن أن يلج منه المبتز فيستسلم له الضحية ،سيما في زمن فورة وسائل التواصل الحديثة ،التي يكثر فيها التصيد والتحرش والمخادعة ويصول من خلالها ويجول ذئاب مسعورة وسراق متسلقون على أسوار الآخرين ولا ريب أن العرض يعد إحدى الضرورات الخمس التي أجمعت الملل قاطبة على حمايتها ؛لذا ينبغي أن يعلم أن المبتز خارق تلك الضرورة ،مقوض أمن المجتمع الأخلاقي ،فهو لص سارق ،وصائل فاجر ،قد وصفه وأمثاله ابن القيم حين قال: "فالهوى إمامه و الشهوات قائده، والجهل سائقه، والغفلة مركبه ،فهو بالفكر في تحصيل أغراضه الدنيوية مغمور، وبسكرة الهوى وحب العاجلة مخمور ،ويتبع كل شيطان مريد"

وأوضح فضيلته أن كثيرا من المعنيين قد تحدثوا عن الابتزاز فأسهب فيه أقوام وأطنب آخرون ومنهم من وصفه بالمشكلة ومنهم من وصفه بالظاهرة ،وأيا كان ذلكم فهو جريمة خلقية دون ريب وسوءة ينبغي أن يأخذها المعنيون في المجتمعات المسلمة بعين الاعتبار ،كما أن عليهم أن يعلموا أن الدواء لا يكون ناجعا إلا إذا أُحسِنَ تحديد الداء، وتم سبر دواعيه ومذكياته كما ينبغي أن يعلم أيضا أن مدافعة الابتزاز ليست حكراً على أحد دون أحد بل هي مهمة المجتمع بأكمله كل حسب مسؤوليته، فالأسرة مسؤولة في توعية ذويها ،والمدرسة مسؤولة ،والنخب المثقفة مسؤولة أيضا ،والمعنيون الأمنيون مسؤولون ،فدواء الابتزاز أمني وأخلاقي وتربوي، وكل واحد منها مكمل للآخر، فليس الجانب الأمني وحده كافيا، ولا الأخلاقي، ولا التربوي كذلكم ،فأما الجانب الأمني فهو دواء علاجي بعد الوقوع، وأما الأخلاقي والتربوي فهما دواءان وقائيان قبل الوقوع، فإذا فات الدفع فلا أقل بعد ذلك من الرفع، والوقاية خير من العلاج باتفاق العقلاء.

منوعات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
أخبار سعودية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
مجتمع http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أخبار عربية و عالمية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
رياضة http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
علوم و تكنولوجيا http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
مال و أعمال http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
فنون http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
مقالات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
حوادث http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@saudialyoum.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@saudialyoum.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@saudialyoum.com