من نحن راسلنا
بحث
دين
آخر التطورات
26-9-2018 10:39 ص
شارك فريق ارتواء التطوعي التابع لرابطة التطوع لإمارة منطقة القصيم، بفعاليات اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، من خلال مبادرة "أنتم الأمان"، موجهة لرجال الأمن، وذلك بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة.
26-9-2018 10:39 ص
دشن محافظ رياض الخبراء فهد بن حسن السلطان ضمن فعاليات اليوم الوطني 88 ، حائط الفنون على طريق الملك خالد الذي زينته رسومات جداريه وطنية.
26-9-2018 10:39 ص
أطلق محافظ الحرث المهندس صالح بن علي القحطاني أمس، حملة "أثر باقي" لمكافحة نواقل الأمراض بالمحافظة والقرى التابعة لها، التي تستمر لمدة أسبوعين.
26-9-2018 10:39 ص
وقعت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية"، اتفاقية شراكة استراتيجية مع الأمم المتحدة في نيويورك أثناء انعقاد أعمال الجمعية العمومية.
26-9-2018 10:37 ص
نظمت الهيئة العامة للثقافة، بالتعاون مع النادي الأدبي الثقافي بمنطقة نجران أمس، محاضرة بعنوان "حدودنا بأمان .. بحزم ملكنا سلمان"، وذلك في مقر النادي بمدينة نجران.
26-9-2018 10:37 ص
بلغ عدد الأطباء المقبولين في برنامج شهادة الاختصاص السعودية لهذا العام 70 طبيباً، سيتوزعون على تسعة مراكز تدريبية في مناطق المملكة المختلفة، بداية من شهر أكتوبر المقبل.
26-9-2018 10:37 ص
تعقد الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة الطائف يوم غد,ٍ ورشة عمل لبرنامج (تمكين)، وذلك بمحافظة ميسان – القريع بني مالك. ويعد برنامج (تمكين) أحد أهم برامج الهيئة لتطبيق الشراكة الفاعلة مع القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، لتحقيق رؤية المملكة 2030 وأهداف التنمية السياحية.
26-9-2018 10:36 ص
نَظّمت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار" مبادرة "بركاتنا" مساء أمس، بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض بالتعاون مع "فريق نخبة التطوعي"، وذلك ضمن فعاليات يوم الوطن في عامه الـ88.
26-9-2018 9:21 ص
أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المكسيك حماد بن غانم الرويلي أمس حفل استقبال في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة .
26-9-2018 9:17 ص
نفذ القسم النسائي بلجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمنطقة نجران أمس، برنامجاً لفتيات المرحلة الابتدائية بعنوان "نادي البراعم"، وذلك في مقر اللجنة بنجران.
26-9-2018 12:17 ص
رعى محافظ الدوادمي زيد بن محمد آل حسين اليوم, الحفل الذي أقامته إدارة تعليم الدوادمي على مسرح النادي العلمي بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة, بحضور مدير التعليم عبدالله بن حمد السبيعي ومديري الإدارات الحكومية بالمحافظة والقيادات التربوية.
26-9-2018 12:17 ص
شرف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، مساء اليوم الحفل الذي أقامته سفارة جمهورية أفغانستان الإسلامية لدى المملكة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلادها وذلك في قصر الثقافة بحي السفارات.
26-9-2018 12:17 ص
نفذت جمعية نماء الخيرية بمنطقة مكة المكرمة عدداً من المشاريع النوعية لخدمة مستفيديها بقيمة إجمالية بلغت 7 مليون و981 ألف ريال, بالإضافة إلى تمكين 90 شاباً وفتاة من خلال توفير وظائف لهم بالشراكة مع عدد من الشركات الوطنية بعد تزويدهم بالمهارات المطلوبة وتأهيلهم لسوق العمل.
26-9-2018 12:15 ص
نظم مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال اليوم ندوة بعنوان "الفكر السعودي المعتدل في الجوانب السياسية والثقافية والدينية"، ضمن فعاليات احتفالات جامعة الملك عبدالعزيز بمناسبة اليوم الوطني الـ ٨٨ للمملكة.
26-9-2018 12:15 ص
نظمت المكتبة العامة بجدة بالتعاون مع النادي الأدبي الثقافي بجدة عدداً من الفعاليات بمناسبة بذكرى اليوم الوطني الـ ٨٨ للمملكة .
25-9-2018 10:45 م
أقامت هيئة المدن الاقتصادية احتفالاً رمزياً بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، في مقرها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ، حضره ممثلين عن المطورين الرئيسيين للمدن الاقتصادية وممثلين عن الأجهزة الحكومية العاملة في مرافق المدن الاقتصادية، تخلله أنشطة فنية وفولكلورية .
25-9-2018 10:45 م
انطلقت أمس الدورة التدريبية " تأهيل الطالب لأداء اختبار القدرات "، التي تنفذها غرفة نجران بحضور 200 طالب من مختلف مدراس منطقة نجران.
25-9-2018 10:45 م
هطلت على منطقة الباحة اليوم أمطار متفرقة من متوسطة إلى خفيفة شملت أجزاء متفرقة من محافظة قلوه والمراكز التابعة لها ، ارتوت على إثرها الأرض .
25-9-2018 10:45 م
ناقش معالي مساعد وزير الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير ورئيس مركز تحقيق الأهداف الدكتور غانم المحمدي مع أمناء مناطق عسير والباحة ونجران وجازان و الطائف تحسين المشهد الحضري والارتقاء بالخدمات في المدن السعودية.
25-9-2018 10:45 م
وقعت الهيئة السعودية للملكية الفكرية مع مكتب الملكية الفكرية الكوري الجنوبي، مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك في مجال الملكية الفكرية، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للدول الأعضاء للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) الثامن والخمسين في سويسرا.
خطيب الحرم المكي: الأشهر الحُرُم عظيمة في أجر العمل الصالح
عدد المشاهدات (430)
14/09/2018 04:10:26 م

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر المعيقلي؛ المسلمين، بتقوى الله في السر والعلن، وفي الخلوة والجلوة، فهي وصية للأولين، مستشهداً بقوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ).

وقال في الخطبة التي ألقاها اليوم: لقد فضّل الله تعالى بعض خلقه على بعضٍ، اصطفاءً منه واختياراً، وتشريفاً وتكريماً قال تعالى (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)، فاختار – سبحانه - من الأمكنة مكة والمدينة، وبارك حول بيت المقدس، واختار من الأزمنة أوقاتاً وأياماً وشهوراً، يفيض فيها على عباده بكرمه وفضله، بما لا يفيض في غيرها، فالسعيد من اغتنمها بزيادة الطاعات والقربات، وتعرّض فيها للنفحات والبركات.

وأضاف: مما اختصّه الله تعالى من الأزمنة الأشهر الحُرُم التي نصّ عليها في كتابه، وحرمها يوم خلق السماوات والأرض، فقال عزّ من قائل: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) قال ابن عباس - رضي الله عنهما -: "إن الله اختص من الأشهر أربعة أشهر، جعلهن حراماً وعظم حرماتهن، وجعل الذنب فيها أعظم، والعمل الصالح والأجر أعظم".

وأردف: هذه الأشهر الحُرُم، بيّنها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في خطبته العظيمة، في حجة الوداع فقال: "إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلَاثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقَعْدَةِ، وَذُو الْحِجَّةِ، وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبٌ شَهْرُ مُضَرَ، الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ) رواه الشيخان.

وتابع: شهر الله المحرم، عظمه الله وشرفه، وأضافه سبحانه إلى نفسه، وقد كانت العرب في جاهليتهم، يعظمونه ويسمونه بشهر الله الأصم، من شدة تحريمه وعظمته.

وقال "المعيقلي": إذا كان احترام الأشهر الحرم أمراً ظاهراً متوارَثاً عند أهل الجاهلية، أفلا يكون حرياً بالمسلم، الذي هداه الله تعالى، فرضي بالله ربًّا، وبالإسلام ديناً، وبمحمد - صلى الله عليه وسلم - نبياً ورسولاً، أفلا يكون حرياً به، أن يعظم ما عظمه الله ورسوله، فيحجز نفسه عن الذنوب والعصيان، وينأى بها عن أسباب الإثم والعدوان، وأن يترفّع عن دوافع الهوى ومزالق الشيطان.

وأضاف: إذا كان ظلم النفس محرماً في كل حين، فهو في الأشهر الحرم أشد حرمة، لأنه جَامِعٌ بين الجرأة على الله، بارتكاب الذنوب والخطايا، وامتهان حرمة ما حرمه الله وعظَّمه.

وأردف: من أعظم ظلم النفس الإشراك بالله تعالى، كما قال لقمان لابنه (يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ)، فالإشراك بالله تعالى هو أعظم خطيئة، وهو الذي لا يغفره الله تعالى لصاحبه إن مات عليه: إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ، ومع عظَمة اقتراف الشرك، فإن الجرم يعظم، حينما يعلم ويقر المشرك، أن الذي خلقه هو الله - جل جلاله -، ففي الصحيحين عَنْ عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، أَيُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللهِ قَالَ: "أَنْ تَجْعَلَ لِلَّهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَكَ"، ومن ظلم النفس ترك واجب أمر الله به، أو فعل محرم يوبق الإنسان فيه نفسه، ويتعدى فيه حدود خالقه، وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ.

وقال الشيخ "المعيقلي": من عظيم فضل الله تعالى على عباده، أن جعل آخر شهر في العام شهر عبادة وطاعة، وأوله شهر عبادة وطاعة، فيفتتح المؤمن عامه بطاعة الله، ويختتمه بطاعة الله، وإن من أعظم الأعمال، التي يحرص عليها المسلم في شهر الله المحرم وغيره، صدقه وإخلاصه في توحيد ربه، وإفراده بالعبادة وحده لا شريك له، والتقرب إليه بأداء الفرائض، والإكثار من النوافل، فمن فعل ذلك فاز بمحبة الله - جل جلاله -، وفي الحديث القدسي: (وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ، أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ)، أخرجه البخاري في صحيحه.

وأضاف: من أعظم النوافل أجراً صيام التطوع، حيث قال - صلى الله عليه وسلم -: "مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللهِ، بَاعَدَ اللهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا" رواه البخاري ومسلم، وخصّ - صلى الله عليه وسلم - بذلك شهر الله المحرم، فالصوم فيه من أفضل القربات, وأجل الطاعات، فقد أخرج مسلم في صحيحه، أن النبي - صلى الله عليه وسلم -، سُئِلَ: أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ الْمَكْتُوبَةِ؟ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقَالَ: "أَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ، الصَّلَاةُ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ، صِيَامُ شَهْرِ اللهِ الْمُحَرَّمِ).

وأكّد إمام وخطيب المسجد الحرام أن لليوم العاشر من شهر الله المحرم فضلاً عظيماً، وحرمةٌ قديمةٌ، حيث نجى الله تعالى فيه موسى - عليه السلام -، من فرعون وقومه، فكان نبي الله موسى - عليه السلام -، يصوم عاشوراء، شكراً لله تعالى، ففي صحيح مسلم، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا -، أَنَّ رَسُولَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَدِمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: "مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي تَصُومُونَهُ؟" فَقَالُوا: هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ، أَنْجَى اللهُ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ، وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْراً، فَنَحْنُ نَصُومُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: "فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ، فَصَامَهُ رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ" قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: "مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ، إِلَّا هَذَا اليَوْمَ، يَوْمَ عَاشُورَاءَ".

وأضاف: من السُّنَّة أن يُصامَ يومٌ قبلَه فقد أخرجَ مُسلمٌ في صحيحه، عن ابن عباس- رضي الله عنهما -، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "لَئِنْ بَقِيتُ إِلَى قَابِلٍ، لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ".

وأردف: لما سُئل - صلى الله عليه وسلم -، عن فضل صيام يوم عاشوراء، قال: "أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ، أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ" رواه مسلم، وهذا من فضل الله علينا أن جعل بصيام يوم واحد، تكفير ذنوب سنة كاملة، والله ذو الفضل العظيم.

وحثّ "المعيقلي"؛ على اغتنام المواسم المباركة التي يتنافس فيها المتنافسون ويقبل فيها المجدون، فالْكَيِّسُ مَنْ دَانَ نَفْسَهُ، وَعَمِلَ لِمَا بَعْدَ الْمَوْتِ، وَالْعَاجِزُ مَنْ أَتْبَعَ نَفْسَهُ هَوَاهَا وَتَمَنَّى عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.


منوعات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
أخبار سعودية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
مجتمع http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أخبار عربية و عالمية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
رياضة http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
علوم و تكنولوجيا http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
مال و أعمال http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
فنون http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
مقالات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
حوادث http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@saudialyoum.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@saudialyoum.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@saudialyoum.com