من نحن راسلنا
بحث
25-9-2018
دين
آخر التطورات
25-9-2018 10:45 م
أقامت هيئة المدن الاقتصادية احتفالاً رمزياً بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، في مقرها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ، حضره ممثلين عن المطورين الرئيسيين للمدن الاقتصادية وممثلين عن الأجهزة الحكومية العاملة في مرافق المدن الاقتصادية، تخلله أنشطة فنية وفولكلورية .
25-9-2018 10:45 م
انطلقت أمس الدورة التدريبية " تأهيل الطالب لأداء اختبار القدرات "، التي تنفذها غرفة نجران بحضور 200 طالب من مختلف مدراس منطقة نجران.
25-9-2018 10:45 م
هطلت على منطقة الباحة اليوم أمطار متفرقة من متوسطة إلى خفيفة شملت أجزاء متفرقة من محافظة قلوه والمراكز التابعة لها ، ارتوت على إثرها الأرض .
25-9-2018 10:45 م
ناقش معالي مساعد وزير الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير ورئيس مركز تحقيق الأهداف الدكتور غانم المحمدي مع أمناء مناطق عسير والباحة ونجران وجازان و الطائف تحسين المشهد الحضري والارتقاء بالخدمات في المدن السعودية.
25-9-2018 10:45 م
وقعت الهيئة السعودية للملكية الفكرية مع مكتب الملكية الفكرية الكوري الجنوبي، مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك في مجال الملكية الفكرية، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للدول الأعضاء للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) الثامن والخمسين في سويسرا.
25-9-2018 10:43 م
حضر صاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للحقوق مساء اليوم, احتفال الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة باليوم الوطني الـ88 للمملكة وذلك بالقاعة الكبرى بمبنى تعليم البنات بحي العزيزية.
25-9-2018 10:43 م
أطلقت جامعة نجران ممثلة بوكالة الجامعة للتطوير والجودة اليوم، ورش عمل تدريبية لبرنامج "جسور"، بهدف تهيئة منسوبي الجامعة لزيارة فريق المراجعين من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، ويستمر البرنامج حتى الخامس من الشهر المقبل.
25-9-2018 10:42 م
أقامت جامعة نجران شطر الطالبات اليوم , احتفالا بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة منى السيف، ووكيلات وعميدات الكليات وهيئة التدريس وطالبات الجامعة.
25-9-2018 10:42 م
خسر فريق النجوم من نظيره النهضة بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما اليوم على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، ضمن الجولة الخامسة من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم .
25-9-2018 9:39 م
نوه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهم الله - ، لمختلف القطاعات والخدمات التي تتبع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة.
25-9-2018 9:39 م
عبرت عدد من مسئولات ومواطنات المدينة المنورة عن اعتزازهن وفرحتهن بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – للمدينة المنورة التي تدل على المكانة السامية لمدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم في قلب خادم الحرمين الشريفين وما تحظى به من عنايته أيده الله ورعاه .
25-9-2018 9:39 م
احتفلت جامعة تبوك اليوم، بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانون، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة وذلك في الصالة الرياضية بالمدينة الجامعية .
25-9-2018 9:39 م
تزامناً مع حركة التطور والتنمية المستدامة بكافة المجالات التي تسعى لها المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله - ومنها مجال النقل العام ، جاء إنطلاق مشروع قطار الحرمين الشريفين وهو الاضخم في منظومة النقل العام بهدف تيسير وتسهيل التنقل بين العاصمتين المقدستين لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف .
25-9-2018 9:39 م
نظمت كلية الطب بجامعة تبوك ممثلة بوحدة النشاط الطلابي بشطر الطالبات اليوم، دورة تدريبية تحت عنوان " دور المرأة في العمل التطوعي وتطوير مهارات الطالبة المتطوعة"، شاركت فيها الدكتورة منى ماطر الجهني.
25-9-2018 9:39 م
نظمت جامعة الأمير فهد بن سلطان بتبوك ممثلة بعمادة شؤون الطلبة اليوم ، عدداً من الفعاليات احتفاءً بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة العربية السعودية، وذلك على مسرح الجامعة الرئيسي .
25-9-2018 9:36 م
احتفى فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف اليوم بإقامة عدد من المناشط بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة .
25-9-2018 9:36 م
رعى محافظ الأفلاج المكلف إبراهيم المزروع، اليوم الحفل الخطابي الذي أقامته إدارة التعليم بالمحافظة على مسرح الإدارة، في ختام برامج احتفالاتها باليوم الوطني الـ 88 للمملكة ، بحضور مدير التعليم الدكتور إبراهيم آل مغيرة وعدد من مديري الإدارات الحكومية العسكرية والمدنية ورؤساء الأقسام التربوية والإدارية والمشرفين التربويين.
25-9-2018 9:36 م
نظمت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بمنطقة المدينة المنورة, معرضاً للفنون التشكيلية وآخر للتصوير الفوتوغرافي في الصالة الملكية التابعة لمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي , بمناسبة اليوم الوطني الـ88.
25-9-2018 9:36 م
احتفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الباحة, اليوم بذكرى اليوم الوطني الـ 88 , من خلال إقامة العديد من فعاليات المنطقة , كما قام منسوبو السياحة بتوزيع الهدايا والأعلام في المنتزهات والمواقع السياحية بالمنطقة، وكذلك بالمواقع التراثية والأثرية، بالإضافة إلى التواصل مع بعض الفنادق والشقق المفروشة للإعلان عن العروض والخصومات المقدمة منها بهذا المناسبة.
25-9-2018 9:35 م
يعد مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بالمدينة المنورة أحد اكبر المشاريع المختصة بالمؤتمرات بالشرق الأوسط الذي أشرفت على إنشائه وزارة المالية وقد اعتمدت عدد من المعايير التصميمية الهامة التي تجعل من المركز واجهة حضارية شُيدت بتصاميم معمارية أنيقة جمعت بين العمران التراثي والحديث وفق معايير هندسية عالمية.
إمام الحرم المكي: صلاح حال المرء متوقف على صلاح قلبه
عدد المشاهدات (1347)
29/06/2018 02:21:53 م

أوصى امام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ د. اسامة خياط المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعتة واجتناب ونواهيه وقال في خطبة الجمعة يوم أمس من المسجد الحرام ،إنَّ صلاحَ حال المرء، واستقامةَ أمره، وسدادَ نهجه، وعلوَّ كعبه، ورُقيَّ شأنه، وطِيبَ حياته، وحُسنَ عاقبته، متوقِّفٌ على صلاح عضوٍ في جسده، مُرتهنٌ بطهارته ونقائه، منبعثٌ من صِحَّته وسلامته، وذلك هو«القلب» الذي أخبر رسول الهدى-صلوات الله وسلامه عليه- عن عِظَم شأنه، وعُمق أثره، وقوَّة سلطانه، بقوله صلى الله عليه وسلم (أَلَا وَإِنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ؛ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ؛ فَسَدَ الَجسَدُ كُلُّه، أَلَا وَهِيَ القلب) وهو دليلٌ بيِّنٌ على أنَّ صلاحَ القلب رأسُ كلِّ خيرٍ ينعَمُ به العبدُ، وأنَّ فسادَه رأسُ كلِّ شرٍّ يَبْأسُ ويشقى به.

ذلك أنَّه حين يكونُ القلب سليمًا ليس فيه إلا محبَّة الله تعالى ومحبَّة ما يحبُّه الله، وخشيتُه سبحانه وتعالى وخشيةُ التردِّي فيما يُبغضه؛ فإنَّ حركات الجوارح كلَّها تصلح عندئذٍ، وينشأ عن ذلك في نفس صاحبها باعثٌ يبعث على اجتناب المحظورات، والتَّجافي عن المحرَّمات، واتِّقاء الشُّبُهات؛ مخافةَ الوقوع في هذه المحرَّمات.

وحينَ يكونُ القلبُ فاسدًا مُتَّبعًا لهواه، معرضًا عن مرضاة مولاه؛ فإنَّ حركاتِ الجوارح كلَّها تفسُد حينئذٍ، وتنحرفُ بصاحبها، وتحيدُ به عن الجادَّة، وتصرفه عن الحقِّ، وتصُدُّه عن سبيل الله، وتحمله على التلوُّث بأرجاس الخطايا، والولوغ في المشتبهات.

فاستقامة القلب سببٌ لاستقامة الإيمان، كما جاء في الحديث أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لَا يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ» واستقامة الإيمان إنَّما تكون باستقامة أعمال الجوارح، التي لا تستقيم إلا باستقامة القلب، ولا يستقيم القلبُ إلا حين يكون عامرًا ممتلئًا بمحبة الله ومحبة طاعته، وكراهة معصيته، ولا يتحقق له هذا إلا حين يكون القلبُ قائمًا بعبوديَّته لله تعالى، هو ورعيَّته-أي الجوارح- بالقيام بما يجب عليه، وبترك ما يحرم عليه.

فأمَّا ما يجب على القلب من أعمال، فمثل الإخلاص لله، والتوكل عليه، والإنابة إليه، والمحبة له، والاستعانة به، والخضوع والانقياد له، والخوف والرجاء، والصَّبر والتَّصديق الجازم.

وأمَّا ما يحرُم عليه؛ فهو الكفر: كالشكِّ، والنِّفاق، والشرك، وتوابعها. والمعصية: كالرياء، والعُجب، والكِبر، والفخر، والخُيَلاء، والقُنوط من رحمة الله، واليأس من رَوْح الله، والأمنُ من مكر الله، والفرح والسُّرور بأذى المسلمين، والشماتة بمصائبهم، ومحبَّة أن تشيع الفاحشة فيهم، وتوابع هذه الأمور التي هي كما قال الإمام ابن القيم رحمه الله : «أشدُّ تحريمًا من الزِّنا وشُرب الخمر، وغيرهما من الكبائر الظاهرة، وهذه الأمور ونحوها قد تكون صغائر في حقه، وقد تكون كبائر بحسب قوتها وغِلَظها وخِفَّتها ودقَّتها. ومن الصغائر أيضًا: شَهوة المحرَّمات وتمنِّيها، دون مواقعتها.

وهذه الآفات إنَّما تنشأ من الجهل بعبوديَّة القلب، وترك القيام بها؛ فإذا جهلها-أي جهل ما يجب على القلب من الإخلاص والتوكُّل والإنابة وغيرها- امتلأ بأضدادها ولا بُدَّ، وبحسب قيامه بها يتخلَّص من أضدادها» انتهى كلامه رحمه الله.

ألا وإنَّ من أعظم الأدوية لأمراض القلب – من شبهةٍ أو شهوةٍ- الاستمساكُ بكتاب الله تعالى، وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاعتصام بهما، والاهتداء بهديهما، والعمل بما جاء فيهما، والتحاكم إليهما في الجليل والحقير، وكذلك منها: دوامُ ذكر الله تعالى، والضَّراعة إليه، وسؤاله أن يُثبِّت القلوب على دينه، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُكثِر في دعائه أنْ يقول: «اللهُمَّ مُقلِّبَ الْقُلُوبِ؛ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ . ومن الأدوية كذلك: الاجتهادُ في الطاعات الظاهرة والباطنة، وترك المحرَّمات الظاهرة والباطنة، ومن أعظمها ضررًا النظرُ إلى الحرام الذي هو: «دَاعِيَةٌ إلَى فَسَادِ الْقَلْبِ. قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ: النَّظَرُ سَهْمُ سُمٍّ إلَى الْقَلْبِ؛ فَلِهَذَا أَمَرَ اللَّهُ بِحِفْظِ الْفُرُوجِ كَمَا أَمَرَ بِغَضِّ الْأَبْصَارِ الَّتِي هِيَ بَوَاعِثُ إلَى ذَلِكَ، . والزكاة هي: التقوى والطَّهارة والنَّقاءُ، فمن تزكَّى؛ فقد أفلح، فدخل الجنَّة. والزَّكاة متضمِّنةٌ حصول الخير ودفع الشر، فإذا حصل ذلك، أورث المتزكِّي نورًا وهدى وبصيرةً نافذةً، ومعرفةً، وقوَّةً في القلب، وثباته، وإقدامه. وذلك كله من أظهر وأجلِّ فوائد غض البصر عما حرَّم الله.

ومن الأدوية النافعة التي يُصلِح الله بها مرض القلوب: العقوبات الشرعية كلُّها؛ فإنها من رحمة الله بعباده ورأفته بهم الداخلة في قوله تعالى: ﴿وَما أَرسَلناكَ إِلّا رَحمَةً لِلعالَمينَ﴾ ﱠ .

فمن ترك هذه الرحمة النافعة لرأفة يجدها بالمريض؛ فهو الذي أعان على عذابه وهلاكه، وإن كان لا يريد إلا الخير؛ إذ هو في ذلك جاهل، كما يفعله بعض النساء والرجال الجُهَّال بمرضاهم وبمن يربُّونه من أولادهم وغيرهم، في ترك تأديبهم وعقوبتهم على ما يأتونه من الشر، ويتركونه من الخير؛ رأفةً بهم، فيكون ذلك سبب فسادهم وعداوتهم وهلاكهم. فإن دينَ الله هو: طاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم ، المبنيُّ على محبته ومحبة رسوله، وأن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما؛ فإنَّ الرأفة والرحمة يحبهما الله ما لم تكن مضيِّعةً لدين الله، والشيطان يريد من الإنسان الإسراف في أموره كلها، فإنه إن رآه مائلا إلى الرحمة، زيَّن له الرحمة حتى لا يبغض ما أبغضه الله ولا يغار لما يغار الله منه، وإن رآه مائلا إلى الشدَّة، زيَّن له الشدة في غير ذات الله، حتى يترك من الإحسان والبر واللين والصلة والرحمة ما يأمر الله به ورسوله، ويتعدى في الشدة؛ فيزيد في الذم والبغض والعقاب على ما يحبه الله ورسوله، فهذا يترك ما أمر الله به من الرحمة والإحسان، وهو مذموم مذنب في ذلك، وهذا يسرف فيما أمر الله به ورسوله من الشدة حتى يتعدى الحدود، وهو من إسرافه في أمره، فالأول: مذنب. والثاني: مسرف. والله لا يحب المسرفين. وهو من نفائس ودرر كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.

منوعات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
أخبار سعودية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
مجتمع http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أخبار عربية و عالمية http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
رياضة http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
علوم و تكنولوجيا http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
مال و أعمال http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
فنون http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
مقالات http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
حوادث http://saudialyoum.com/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@saudialyoum.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@saudialyoum.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@saudialyoum.com